كلمـة سعـادة الشيـخ / ثانـي بـن عبـدالله آل ثانـي

العمل في حقل رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة له دوافعه التي لا يؤطرها فقط ذلك الجانب الإنساني الحافز لمعاونه هذه الفئات من ذوي الإعاقات المختلفة كبشر لهم استحقاقاتهم، وينبغي أن يكون لهم موقعهم وفرصا متاحة لهم. ولكن من بين هذه الدوافع أيضاً حاجة المجتمع لتعميم النعم والخيرات التي يرفل فيها أفراده لتشمل أيضاً هذه الفئات وليتم انتشالها مما خلقت به قدريا لانتزاع ذلك الشعور الغائر في ذواتهم بأن عجزا ما أو قصورا في طاقة يحرمهم من فرص متاحة لإخوانهم الأسوياء. تفاصيـل ..

أخبـار الجمـعيـة
إعلام الجمعية : 12/6/2017

 
إعلام الجمعية : 11/23/2017

 
إعلام الجمعية : 11/19/2017