محتـوى الخبـر
الدوحة-الشرق: : 6/7/2011

افتتح سعادة السيد ربيعة الكعبي نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة المعرض الختامي لأنشطة مراكز الجمعية الاربعة للعام الدراسي الحالي (2010 — 2011م) في قاعة الفنون التشكيلية بالحي الثقافي (كتارا) بحضور نخبة من المؤسسات العاملة بالمجال والضيوف والزوار.

ويستمر المعرض بداية من اليوم وحتى نهاية الأسبوع الحالي وقد خصصت الفترة الصباحية من الساعة (8:00 — 12:00) لطلاب المدارس المستقلة ومدارس الجاليات والفترة المسائية من الساعة (5:00 — 8:00) مساءً للجمهور وأولياء الأمور والمهتمين بالمجال.
وصرح سعادة السيد ربيعة الكعبي ان المعرض الحالي يأتي تحت شعار "نشاطي سر سعادتي مفيد.. ممتع.. ناجح" وهو يعكس الأنشطة والفنون والأعمال التي قام بها اعضاء مراكز الجمعية الأربعة من ذوي الاحتياجات الخاصة خلال العام الدراسي الحالي، واستخدم في الأنشطة العديد من الخامات الخشبية والأقمشة والجلدية والبلاستيكية وهي خامات متوافرة في البيئة المحلية، كما تنوعت الفنون لتناسب هوايات وقدرات الاعضاء من ذوي الاحتياجات الخاصة فمنها اعمال بسيطة قليلة التعقيد واخرى تتكون من عدد من الخطوات والأدوار والمهام وتقوم بها حالات من ذوي قدرات عقلية وحركية مميزة. والأنشطة تعكس التدريب الجيد الذي يقوم به العاملون في مراكز الجمعية من المدربين والمعلمين والمساعدين بالإضافة الى الاخصائيين. واشاد سعادة السيد ربيعة الكعبي — بالإدارة الجمعية الواعية ومراكزها التي تعمل في صمت من اجل كل المسجلين بالجمعية من ذوي الاحتياجات الخاصة، والانشطة والاعمال والمعارض هي التي تتحدث وتوضح للجمهور الجهد المبذول في التدريب والتأهيل والرعاية المتكامله للاعضاء.
واضاف سعادة السيد ربيعة الكعبي أن أنشطة المعرض لاربعة مراكز من مراكز الجمعية الصباحية والمسائية هي المركز الثقافي الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة ويقدم خدماته في الفترة المسائية والمركز التعليمي لذوي الاحتياجات الخاصة والمركز التأهيلي للبنين والمركز التأهيلي للبنات وهي مراكز تقدم خدماتها للاعضاء في الفترة الصباحية. وتقبل المراكز ذوي الاحتياجات الخاصة من ذوي الإعاقة العقلية والمتعددة والحركية من الجنسين وكافة الخدمات التي تقدمها الجمعية للاعضاء تقدم بالمجان.
كما اشار السيد ربيعة الكعبي نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية بالتعاون البناء بين مؤسسات الدولة المختلفة حيث تعاونت مع الجمعية مشكورين الجمعية القطرية للفنون التشكيلية والحي الثقافي كتارا ووزارة الشؤون الاجتماعية والمتطوعين والمتطوعات لإقامة المعرض من اجل المواطن القطري وكل من يعيش على هذه الارض الطيبة.
وقدم سعادته الدعوة للحضور للمشاركة في يوم التميز العلمي الذي تقيمه الجمعية بعون الله يوم 15 الجاري في فندق رمادا الدوحة احتفالاً بالطلاب المتميزين سلوكياً ودراسياً للعام الدراسي الحالي ووعد بأن يكون هذا الحفل عادة سنوية بعون الله سبحانه.
التعريف بالقدرات
واشار السيد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية انه قد تم اختيار الحي الثقافي كتارا لإقامة المعرض الختامي لأنشطة مراكز الجمعية نظراً لاقبال اعداد كبيرة من السياح والمقيمين والمواطنين لهذا الصرح الثقافي العالمي على ارض الدوحة من اجل التعريف بذوي الاحتياجات الخاصة وقدراتهم وميولهم وانشطتهم في اماكن تواجد الجماهير باختلاف ميولهم وثقافتهم مما يساعد على دمجهم في المجتمع ويدخل البهجة والسرور عليهم وعلى اسرهم. والتعريف بانواع التأهيل والتدريب التي تستخدم في الجمعية وتعكس مدى التقدم في برامج وانشطة ذوي الاحتياجات الخاصة.
واضاف السيد الملا: ان الجمعية قد وجهت دعوة لمؤسسات الدولة المختلفة للمشاركة في حفل افتتاح المعرض للتعرف على انشطة وقدرات اعضاء الجمعية من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما سوف يتم بيع منتجات الاعضاء للجمهور وسوف يخصص ريع البيع لتوفير متطلبات الاعضاء المختلفة.
شكر وتقدير
وتوجه السيد طالب عفيفة المسوؤل الاعلامي بالشكر الجزيل لسعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة والسيد ربيعة الكعبي نائب رئيس مجلس الادارة والسيد عبدالرحمن عبدالجليل عبد الغني عضو مجلس الادارة والسيد امير الملا المدير التنفيذي على جهدهم المبذول تجاه هذه الفئة كونه منهم ودعمهم المستمر لذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى الدولة.