محتـوى الخبـر
الدوحة : العرب - محمد عيادي : 12/18/2012
احتفلت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة مساء أمس الأول باليوم الوطني بفندق الماريوت، وصرح سعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس إدارة الجمعية بهذه المناسبة، بأن الاهتمام بالمواطنة وبثها في نفوس الأشخاص ذوي الإعاقة والاعتزاز بالوطن والعرفان بالجميل لما بقدمه لتلك الفئة العزيزة علينا من أهم أولوياتنا.
 وزاد أن حب الوطن نوع من الوفاء ودين علينا جميعا، وأن الأيادي الأبوية الحانية التي يوليها حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لشريحة غالية علينا من الأشخاص ذوي الإعاقة لهم علينا حق الرعاية والاهتمام، وتوفير كافة سبل الاستقلالية والعيش بكرامة في قطر العطاء والرخاء.
 وأضاف سعادة الشيخ أن الاهتمام بتلك الشريحة ووضعها دوما نصب أعين الجميع يتحلى ذلك في أن يخصص لهم مكانا قريبا بالمقصورة الأميرية أثناء الاحتفال كونهم شريحة تحظى بالتميز والاهتمام ولفتة كريمة من القائمين على التنظيم، وأننا نعمل جاهدين إلى غرس روح الانتماء في نفوسهم من خلال كافة المشاركات الوطنية، وأيضا الاجتماعية والرياضية والترفيهية لغرس الحب والولاء في نفوسهم.
 وأكد سعادته أن الاهتمام باليوم الوطني لدولة قطر الذي يصادف 18 ديسمبر من كل عام يجعلنا دوما نعود إلى بلد الرجال الأولين إلى مؤسس دولة قطر المغفور له الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني عندما تولى مقاليد الحكم في البلاد في مثل هذا اليوم من عام 1878م، وتم اعتباره يوما وطنيا يؤكد على مسيرة قطر نحو التقدم والازدهار والتميز والتفرد من شعوب العالم.
 وقال سعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني إشراكا لأبنائنا وأحبائنا من الأشخاص ذوي الإعاقة في تلك المناسبة الوطنية الرائعة فقد دأبت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة والمراكز التابعة لها على الاحتفال بمناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا وتلك هي الاحتفالية الرابعة على التوالي التي تحرص الجمعية فيها على المشاركة والتفاعل، وأن يقدم منتسبوها مجموعة من العمال واللوحات الفنية الرائعة التي تتناسب مع قدراتهم التي تعطي مؤشرا إيجابيا على مقدرتهم على المشاركة والعطاء.
 وشدد سعادته على أن الجمعية ومراكزها تحرص دوما على تحقيق مبدأ الدمج لتلك الفئة بالمجتمع ومؤسساته المختلفة، وتجلى ذلك في العروض والمشاركات التي تقدمها مجموعة من المدارس المستقلة وفقرات من التراث الشعبي ورقصة العرضة وغيرها من لوحات تعبر عن تراث الأجداد ونقله إلى الأحفاد.
 ونوه سعادة الشيخ بالتفاعل البناء ونظرة السعادة والفرح في عيون الآباء والأمهات وكل من جاء إلى الاحتفالية ليعبر عن الحب والولاء لقطر المعطاء، مؤكدا توجيه تهنئة خاصة من الأشخاص ذوي الإعاقة إلى قطر الغالية أميرا وشعبا معاهدا المولى عز وجل أن نظل جميعا فداء للوطن، وأن نكون دوما العين الساهرة على حماية الوطن وسلامة أراضيه.
 من جهته أكد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية في افتتاح الحفل أن للدول أياما وأعيادا مجيدة تظل محفورة في عقوق ووجدان الأجيال، وفي هذا السياق تحتفل يوم 18 ديسمبر باليوم الوطني في ذكرى مؤسس دولة قطر الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني بمناسبة توليه مقاليد الحكم في 18 ديسمبر 1878، موضحا أنه في هذا اليوم الأمجد ترتفع الرايات خفاقة وتملأ القلوب بالفخر والعز الذي بلغته قطر ومكانة مرموقة بين الأمم، حيث باتت على مدار العام تحتضن المؤتمرات والمنتديات، تساند الشعوب بفضل السياسة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظهما الله ورعاهما.
 وأوضح الملا أن الاهتمام بذوي الإعاقة بقطر إحدى العلامات الإنسانية المضيئة لما تقدمه لهم من خدمات ودعم للعيش في رخاء واستقلالية.
 من جهتها قالت اليازي الكواري نائب مدير المركز الثقافي التابع للجمعية إن اليوم الوطني مناسبة غالية على الجميع، ونهنئ ونبارك لجميع من هم على أرض قطر، ونرفع التهاني لحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وولي عهده الأمين.
 والاحتفال باليوم الوطني تعبير عن حب وانتماء لكل من على أرض قطر الطيبة، ومن حق أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة أن يحتفلوا أيضا بهذه المناسبة الغالية ويعبروا عن فرحتهم وحبهم للوطن، خاصة أنهم يحظون بدعم سمو الأمير وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر ورعايتهم السامية لهذه الفئة.
 وقد تميز احتفال الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة الذي انطلق بتلاوة آيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني بتقديم فقرات شعرية، وعرض رياضي لمنتسبات الاتحاد القطري للجودو والتايكوندو، فيما قدم طلاب مدرسة القادسية عرضا عسكريا، فضلا عن عرضة قدمها طلاب مدرسة القادسية النموذجية للبنين مدموج بها طلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذا من طلاب مدرسة محمد بن جاسم الإعدادية المستقلة للبنين.
 يذكر أنه تم توزيع مجموعة من الهدايا التذكارية التي تحمل شعار اليوم الوطني، وعلم قطر زين صدور أبناء الجمعية من ذوي الإعاقة رمزا للوفاء والحب والفداء للوطن الغالي.