محتـوى الخبـر
جريد العرب : 12/19/2015
احتفل أعضاء ومنتسبو مراكز الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة باليوم الوطني للدولة تحت شعار «هداتنا يفرح بها كل مغبون».
ونظمت الجمعية مجموعة من الفعاليات والأنشطة الوطنية داخل المركز التأهيلي للبنين والمركز التعليمي والتأهيلي للبنات بالإضافة إلى المركز الثقافي الاجتماعي شارك فيها أعضاء ومنتسبو المراكز من ذوي الإعاقة. وهدفت الفعاليات إلى تخليد ذكرى اليوم التاريخي الذي قاد فيه الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني رحمه الله شعبه الكريم نحو التأسيس وإرساء قواعد الدولة الحديثة.
وقال سعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، أن مجلس إدارة الجمعية وجميع العاملين والمتطوعين والمنتسبين من ذوي الإعاقة يتقدمون بهذه المناسبة بإصدق التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظهما الله وللشعب القطري ولجميع منتسبي الجمعية وأعضائها ذوي الإعاقة وأسرهم سائلين المولى أن يديم على قطر نعمة الأمن والأمان والاستقرار .
وأضاف أن الجمعية تعمل من خلال برامجها على تنمية الوازع الوطني وبث الهوية الوطنية بنفوس المنتسبين.
وشدد سعادته على أن الاحتفال باليوم الوطني يدفعنا إلى مواصلة العزم والإصرار على إكمال مسيرة الأجداد لبناء دولة حديثة متطلعة للمستقبل ومتمسكة بتراثها وماضيها الأصيل والاحتفال باليوم الوطني للدولة هو تجسيد لأواصر المحبة وقيم الترابط المتين بين الشعب وقيادته الرشيدة.
وقد روعي خلال احتفالات العام الحالي المشاركة في الأنشطة المختلفة، حيث شاركت الجمعية في احتفالات درب الساعي بخيمة الفريج بمجموعة من الفقرات شملت مسابقات في التعرف على لغة الإشارة والهجاء شارك بها مجموعة من الصم بقيادة مستشار الجمعية للإعاقة السمعية خبير لغة الإشارة ناجي زكارنة، ومسابقات في مهارات الهجاء قام بها أعضاء الجمعية من الصم، بالإضافة إلى مقطوعة بعنوان: «من أجلك يا قطر» قدمتها مريم دسمال الكواري مشرفة البرامج بمركز المكفوفين، وأناشيد وطنية تراثية وفقرات فنية قدمها أعضاء الجمعية.